أبو عبيدة: مجاهدونا نفذوا كمائن وعمليات نوعية ضد العدو وعادوا بسلام

كاينابريس21 نوفمبر 2023
أبو عبيدة: مجاهدونا نفذوا كمائن وعمليات نوعية ضد العدو وعادوا بسلام

كاينابريس – متابعات

قال الناطق العسكري باسم كتائب القسام، أبو عبيدة في تسجيل صوتي اليوم الاثنين إن المقاومة نفذت ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال 72 ساعة الأخيرة عدة عمليات نوعية، حيث “تمكن مقاومو القسام من استهداف 60 آلية عسكرية صهيونية خلال هذه الأيام الثلاثة، منها 10 ناقلات جند”.



وأضاف -وفقا لشبكة قدس الإخبارية- في كلمته المسجلة أن معظم الاستهدافات كانت بقذائف الياسين 105، إضافة إلى عبوات العمل الفدائي وعبوات الشواذ وقذائف التاندوم 85، وذلك في محاور تقدم العدو جنوب حي الزيتون وفي حي الشيخ رضوان وحي التوام غرب مخيم جباليا وفي بيت لاهيا.

وحول العمليات النوعية، قال أبو عبيدة إن من أبرز عمليات القسام كمين ضد قوات راجلة جنوب غرب مدينة غزة يوم السبت الماضي، حيث استهدف مقاومو القسام قوة راجلة تتبعها جرافة صهيونية بعبوات مضادة للأفراد و أوقعوا فيها إصابات محققة وسمعوا صراخ جنود العدو واستغاثاتهم.

وأشار إلى عملية آخرى، استهدف فيها المقاومون منطقة التوام شمال غزة ناقلة جند صهيونية بقذيفة الياسين وأصابتها بشكل مباشر ونزل منها ثلاثة جنود؛ فأجهز عليهم المقاومون بقذيفة مضادة للأفراد؛ فأوقعوا منهم قتلى، ثم كمنت قوة القسام في محيط العملية منتظرة قوة النجدة الصهيونية التي وصلت بالفعل واشتبك معها مقاومو القسام وجها لوجه وأوقعوا فيها عدداً كبيراً لا يقل عن سبعة قتلى وعاد المجاهدون إلى قواعدهم بسلام.

وبيّن عن عملية ثالثة، بقوله: “ظهر أمس الأحد تمكنت قوة من قوات النخبة في كتائب القسام مكونه من 25 مجاهداً من تنفيذ هجوم منظم على قوات العدو التي تتخذ من مستشفى الرنتيسي للأطفال قاعدة لها بعد إفراغه من المرضى والنازحين؛ حيث هاجم مجاهدون في محيط المشفى ناقلة جند، وبالتزامن هاجموا بالقذائف المضادة للتحصينات والأسلحة الرشاشة مدرسة بجوار المشفى تتحصن بها قوة راجلة، ثم دمروا دبابة تقدمت للنجدة وناقلة جند هرعت للمكان، وأجهز مجاهدونا من مسافة صفر على أربعة جنود ترجلوا من الناقلة وتدخل الطيران الحربي الصهيوني وقصف المكان؛ فاستشهد أحد مجاهدينا فيما انسحب 24 من مواقعهم بسلام؛ فإننا نرجح أن يكون العدو قد قصف قوات له على الأرض ظنا منه أنهم أٌسروا في هذه العملية”.

وأكد الناطق العسكري لكتائب القسام، أن الاحتلال الإسرائيلي حين يعجز عن سحب آلياته المدمرة أو المعطوبة يقوم بقصفها من الجو في محاولة لمحو آثار خيبته.

وشدد على أن  “هذه التفاصيل هي بعض مما سمحت الظروف بإعلانه حتى اللحظة من عمليات، ولا يزال المئات من المقاومين في عقد قتالية دفاعية خاصة في كل مناطق الدفاع والتصدي؛ وقد نفذوا العديد من العمليات التي ستكشف عنها القسام لاحقا عند توافر الظروف الأمنية والميدانية المناسبة”.

وأكد أن مقاومي القسام “ما زالوا يخوضون اشتباكات ضارية في كل هذه المحاور، وقد نفذ مجاهدونا عددا من العمليات النوعية ضد قوات العدو في محاور تقدمه، والتي أوقعت قتلى بشكل مباشر في جنوده”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين