أمريكا وبريطانيا تقصفان أهدافا في اليمن والحوثيون يتوعدون بالرد

كاينابريس12 يناير 2024
أمريكا وبريطانيا تقصفان أهدافا في اليمن والحوثيون يتوعدون بالرد

كاينابريس – وكالات

شنت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات جوية ضد أهداف لجماعة أنصار الله الحوثي في اليمن صباح اليوم. وقال مسؤول أمريكي إن الضربات استهدفت مواقع رادار ومنصات مسيرات وصواريخ ومواقع رصد ساحلية، مشيرا إلى أن العملية انتهت “ولكن نحتفظ بحق الرد إذا تواصلت التهديدات”.



وأكد المسؤول أن الضربات الأميركية البريطانية ضد مواقع الحوثيين في اليمن أصابت أهدافها، وأشار مسؤول دفاعي أمريكي إلى أن الضربات ضد مواقع الحوثيين في اليمن شاركت فيها سفن وطائرات حربية وغواصات.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إن الضربات التي نفذتها القوات الأمريكية والبريطانية ضد مواقع تابعة للحوثيين في اليمن، جاءت ردا على هجمات الجماعة “غير المشروعة والخطيرة والمزعزعة للاستقرار”.

وأوضح أوستن أن الضربات في اليمن استهدفت “القدرات الحوثية للطائرات المسيرة والزوارق المسيرة والرادارات الساحلية والاستطلاع الجوي”.

من جانبه أشار وزير الدولة البريطاني لشؤون الدفاع غرانت شابس إلى أن طائرات التايفون نفذت ما وصفها بضربات دقيقة على هدفين عسكريين للحوثيين إلى جانب القوات الأمريكية.

وأضاف الوزير البريطاني في تغريدة على منصة إكس “لقد أصبح التهديد الذي تتعرض له أرواح الأبرياء والتجارة العالمية كبيرا جدا لدرجة أن هذا الإجراء لم يكن ضروريا فحسب، بل كان من واجبنا حماية السفن وحرية الملاحة”.

وكان زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي في وقت سابق قد توعد بأن أي اعتداء أمريكي على اليمن لن يبقى دون رد. وأضاف أن موقف واشنطن ولندن لن يمنعهم من محاولة وقف الجرائم الإسرائيلية.

وفي أحدث تطورات تلك الهجمات أعلنت القيادة الوسطى الأمريكية أن جماعة الحوثي أطلقت صاروخا باليستيا مضادا للسفن على ممرات الشحن الدولية في خليج عدن من المناطق التي تسيطر عليها الجماعة في اليمن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين