اليونيسف: بصيص أمل متبق لمنع “خسارة جماعية” للأطفال بالسودان

كاينابريس15 مارس 2024
الأمم المتحدة: 800 ألف نسمة بمدينة الفاشر السودانية في خطر شديد ومباشر

كاينابريس – وكالات

قالت ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” بالسودان، مادلين أوبراين، إنه “لم يتبق سوى بصيص أمل لمنع خسارة جماعية لحياة الأطفال ومستقبلهم في السودان”.

وأفادت أوبراين على منصة “إكس” الجمعة، بأنه “بعد 11 شهرا من الحرب الوحشية في السودان فإن 14 مليون طفل بحاجة لمساعدات إنسانية، و4 ملايين أصبحوا نازحين”.

وذكرت المسؤولة الأممية أن الملايين في السودان يعانون من الجوع وسوء التغذية الحاد.

وشددت على الحاجة إلى وقف إطلاق النار ووصول مزيد من الموارد والمساعدات “دون عوائق الآن”.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كاثرين راسيل في بيان إن “الحرب الوحشية في السودان تدفع البلاد نحو المجاعة والخسائر الكارثية في الأرواح، وخاصة بين الأطفال”.

وفي 6 مارس الجاري حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن السودان قد يعاني “أكبر أزمة جوع” في العالم ما لم يتوقف القتال.

وفي 5 فبرايركشفت منظمة “أطباء بلا حدود” عن وفاة طفل كل ساعتين في معسكر “زمزم” للنازحين بولاية شمال دارفور غرب السودان، بسبب سوء التغذية.

ومنذ منتصف أبريل 2023 يخوض الجيش السوداني و”الدعم السريع” حربا خلّفت حوالي 13 ألفا و900 قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ، وفقا للأمم المتحدة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين