واشنطن بوست: حماس ما زالت تحتفظ بقوتها وما زالت قادرة على إطلاق الصواريخ

كاينابريس5 ديسمبر 2023
واشنطن بوست: حماس ما زالت تحتفظ بقوتها وما زالت قادرة على إطلاق الصواريخ

كاينابريس – متابعات

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن حركة المقاومة الإسلامية حماس ما زالت تحتفظ بقوتها رغم مرور 60 يوما على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.



وأوضحت الصحيفة، في تقرير لها، أن العمليات العسكرية في شمال قطاع غزة بعيدة عن الاكتمال رغم أن غزة سويت بالأرض، وأن قوات الاحتلال البرية لم تدخل بعد إلى بعض معاقل حماس الرئيسية في شمال غزة.

وأشارت إلى أنه خلال الهدنة الأخيرة “ظهر عشرات من المسلحين الذين يرتدون الأقنعة في ساحة رئيسية لتسليم المحتجزين”، في إشارة إلى وجود مقاتلي الحركة في المنطقة التي خاض فيها جيش الاحتلال معارك ضارية واعتقد أنه أضعف سيطرة الحركة عليها.

ونقلت عن الرئيس السابق للقسم الفلسطيني في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية قوله إن “ثلث مدينة غزة خارج سيطرة القوات الإسرائيلية بما فيها مناطق من المتوقع أن تكون شديدة التحصين”.

وأوضح تقرير الصحيفة الأميركية أن جيش الاحتلال قام بالالتفاف حول معاقل حماس العسكرية المعروفة، بما في ذلك الشجاعية حيث وقعت بعض المعارك الأكثر شراسة في عملية الرصاص المصبوب في عام 2008، وحيث من المرجح أن حماس قد تحصنت للقتال.

ونقلت عن مسؤولين عسكريين قولهم إن المعركة هناك “ستكون صعبة للغاية” وإن حماس “أعدت بالفعل كل بنيتها التحتية”.

وذكر مسؤول إسرائيلي، رفض الكشف عن هويته، أن عمليات جيش الاحتلال في جنوب القطاع ستكون مختلفة عن عملياته في الشمال.

وأشارت الواشنطن بوست إلى أن المعركة الحقيقية في قطاع غزة لم تبدأ بعد، موضحة أن التقديرات تشير إلى أن ثلث أنفاق المقاومة ما زالت سليمة.

وزعم الاحتلال، وفقا للصحيفة، مقتل 5 آلاف من حماس، مشيرة إلى أن هذه مجرد تقديرات لا يوجد دليل على دقتها.

وتشير الصحيفة إلى أن العدد الإجمالي لقتلى المقاومة يعد أقل أهمية للاحتلال الذي يسعى للنيل من قائد حماس في غزة يحيى السنوار الذي وصفه جيش الاحتلال بأنه “رجل ميت يمشي”.

وقد خصص الاحتلال الكثير من القوى الاستخباراتية لديه لتحديد مكان السنوار والقادة الرئيسيين في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مثل محمد الضيف قائد أركان الكتائب.

وذكرت الصحيفة أنه على الرغم من مرور شهرين على العدوان الإسرائيلي على غزة، لا تزال حماس قادرة على إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل، وقد أطلقت عدة قذائف باتجاه جنوب إسرائيل يوم الثلاثاء، وأصاب أحد صواريخها مبنى سكنيا في مدينة عسقلان.

ونقلت الواشنطن بوست عن رئيس قسم الاستخبارات في شركة استشارات المخاطر “لو بيك إنترناشيونال” قوله إنه سيكون من الصعب على إسرائيل تدمير قدرات حماس الصاروخية بشكل كامل، حيث يتم إنتاج الكثير منها محليا.

وأضاف أنه على إسرائيل “أن تذهب فعليا وتجد مصانع تصنيع الصواريخ وتعطل تدفق المواد…. إن الوصول لليوم الذي لا تستطيع فيه حماس إطلاق أي صواريخ باتجاه إسرائيل، هو يوم يصعب الوصول إليه”.

(المصدر: الجزيرة نت نقلا عن الصحافة الأمريكية)

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين