فرنسا تقطع بث “قناة الأقصى”.. وفيسبوك يحذف صفحة شبكة قدس الإخبارية

كاينابريس15 أكتوبر 2023
فرنسا تقطع بث قناة الأقصى.. وفيسبوك يحذف صفحة شبكة قدس الإخبارية

كاينابريس – متابعات

أعلنت قناة الأقصى الفضائية وقف بث قناتها من طرف القمر الصناعي يوتلسات بسبب ما قالت إنه “ضغوط فرنسية”.



وقالت القناة في بيان نشرته السبت عبر قناتها في تلغرام: “في ظل المجازر التي تُرتكب بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة، أصدرت الشركة الفرنسية المسؤولة عن القمر الصناعي Eutelsat قراراً بحجب شارة القناة عن القمر ووقف بث القناة”.

وحسب البيان أرجعت القناة وقف بثها إلى “استجابة الشركة لضغوط الحكومة الفرنسية والخضوع لحكومة الاحتلال الإسرائيلي”.

ولم يصدر على الفور ردّ من باريس بشأن اتهامات القناة.

واعتبرت القناة هذا الوقف “يشكل خرقاً واضحاً وصادماً لكل معايير الحرية، ويتعارض مع القوانين الدولية التي تكفل حرية التعبير والحق في توصيل صوت شعبنا المظلوم إلى العالم”.

وحسب بيان نشره المركز الفلسطيني للإعلام، أدانت حركة المقاومة الإسلامية حماس بأشد العبارات “القرار غير المبرر بحجب شارة قناة الأقصى الفضائية عن البث”.

وقالت حماس في البيان إنّ “ذلك لن يفلح في حجب صورة البطولة والصمود التي يسطرها شعبنا، وفي ذات السياق ندعو المؤسسات الدولية ذات الصلة إلى الضغط على شركة البث الفرنسية للعدول عن ذلك القرار المجحف والمنحاز”.

يُذكر أن قناة الأقصى الفضائية هي قناة تابعة لحركة حماس، وجرى تأسيسها عام 2006 وتبث من قطاع غزة.

حذف صفحة شبكة قدس الإخبارية

وفي السياق نفسه حذفت شركة ميتا صفحة شبكة قدس الإخبارية على منصة فيسبوك، التي تُعَدّ من أكبر الصفحات الإخبارية في فلسطين بعدد متابعين يصل إلى 10 ملايين شخص.

واشتكى عدد من مستخدمي منصات شركة ميتا من التضييق الممنهج والحادّ على المحتوى الفلسطيني المتعلق بتطورات الأحداث في فلسطين.

ويعاني الصحفيون والنشطاء في قطاع غزة من صعوبة الاتصال مع شبكة الإنترنت، خصوصاً مع انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر وتدمير شبكات الاتصال.

ومنذ بداية الحرب الصهيونية على قطاع غزة استُشهد 8 صحفيين فلسطينيين بعد قصف صهيوني، كما قتلت قذيفة أطلقتها قوات الاحتلال الصهيوني المصوِّر في وكالة رويترز عصام عبد الله، وأصابت صحفيين آخرين في جنوب لبنان.

ولليوم الثامن على التوالي يتعرض قطاع غزة المحاصر منذ 2006 لغارات جوية صهيونية مكثفة دمرت أحياء بكاملها، إذ أطلق الجيش الصهيوني عملية عسكرية سماها “السيوف الحديدية”.

وفجر 7 أكتوبر الجاري أطلقت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية “طوفان الأقصى”، رداً على “اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، لا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين