صدمة في جيش الاحتلال وما خفي أعظم.. صحيفة عبرية تفضح المستور

كاينابريس1 مارس 2024
الشجاعية.. كمائن وعمليات قنص تفاقم خسائر الاحتلال الإسرائيلي

كاينابريس – متابعات

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في تقرير عن هيئة الأركان أن الجيش يطالب بـ7500 ضابط وضابط صف آخرين لتعزيز صفوفه في قطاع غزة، في حين لم توافق “الخزانة” سوى على 2500 فقط، وعلقت الصحيفة “وهي أرقام غير مسبوقة، ما يدل على الصدمة التي أصابت الجيش بعد ما يقرب من 150 يوما من القتال، والذي بدأ بخسائر فادحة في 7 أكتوبر”.

وأضافت الصحيفة واسعة الانتشار في كيان الاحتلال “سقط في المعارك نحو 582 جنديا، وهناك آلاف آخرون من الجرحى جسديا ونفسيا، ما لن يسمح لهم بالعودة إلى مهامهم. كما سقط في المعارك الكثير من القادة الذين يجب تدريب بدلائهم أيضا، كما ستؤثر مشاركة الوحدات الخاصة في القتال على وضع المقاتلين هناك، لأن التدريب هناك أطول وأكثر تعقيدا. السبب الثاني والأهم وراء احتياجات جيش الدفاع الإسرائيلي هو التكيّف الحتمي مع الوضع الناشئ حديثا”.

ويشير التقرير إلى مقتل “38 طبيبا ومُسعفا في الحرب”، حيث طالب رئيس الشعبة اللوجستية “بالاعتراف بجميع الداعمين للقتال الموجودين داخل غزة منذ اليوم الأول كداعمين مقاتلين، وهو التعريف الذي يعني تغيير الراتب”.

ويدل هذا الجزء الأخير من تقرير الصحيفة الصهيونية على أن الـ38 المُشار إليهم لم يدخلوا في عداد قتلى الجيش الذين تم الإعلان عنهم.

وكان يوآف غالانت، وزير الحرب الصهيوني، قد اعترف  أمس الخميس أن جيشه “يتكبّد خسائر باهظة”، وأن حربهم على غزة هي “الأصعب على دولة إسرائيل منذ 75 عاما”، وهذا إقرار رسمي بالهزيمة من أعلى سلطة عسكرية في كيان الاحتلال.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين