غضب في إسرائيل.. رئيس البرازيل يدافع عن غزة ويشبه العدوان بالمحرقة النازية

كاينابريس18 فبراير 2024
غضب في إسرائيل.. رئيس البرازيل يدافع عن غزة ويشبه العدوان بالمحرقة النازية

كاينابريس – متابعات

اتهمت إسرائيل الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بالتهوين من شأن المحرقة النازية (الهولوكوست) وإهانة اليهود يوم الأحد بعد تشبيهه للحرب الإسرائيلية على غزة بالإبادة الجماعية التي ارتكبها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية، وفقا لرويترز.

وقال لولا للصحفيين خلال القمة السابعة والثلاثين للاتحاد الأفريقي في أديس أبابا “ما يحدث في قطاع غزة مع الشعب الفلسطيني لا مثيل له في لحظات تاريخية أخرى. في الواقع، حدث ذلك حينما قرر هتلر قتل اليهود”.

وقالت وزارة خارجية الاحتلال إنها ستستدعي السفير البرازيلي لتوبيخه بسبب تعليقات الرئيس البرازيلي التي وصفها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنها “شائنة وخطيرة”.

وأضاف نتنياهو في بيان “هذا تهوين من شأن المحرقة ومحاولة لمهاجمة اليهود وحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها. عقد المقارنات بين إسرائيل والنازيين وهتلر هو تجاوز لخط أحمر”.

ولم يرد القصر الرئاسي البرازيلي ووزارة الخارجية بعد على طلب للتعليق.

وذكر اتحاد الإسرائيليين البرازيليين في بيان أن تعليقات لولا “تشويه معاكس للحقيقة” و”إهانة لذكرى ضحايا المحرقة النازية وذريتهم” واتهموا حكومة لولا بأنها تتخذ موقفا “متطرفا وغير متوازن” في الصراع.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، ندد لولا أيضا بتعليق المساعدات الإنسانية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة (الأونروا)، وحث على التحقيق في الأخطاء من دون قطع التمويل لمساعدة المتضررين مما وصفها لولا بأنها “إبادة جماعية”.

وقال “إنها ليست حربا بين جنود وجنود، إنها حرب بين جيش عالي التجهيز وبين نساء وأطفال”.

وتواجه الأونروا أزمة مالية عقب ادعاء إسرائيل أن 12 موظفا من أصل 13 ألفا في غزة شاركوا في عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر الماضي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل | فلسطين